logologo

الحصول على الاقتباس

الصفحة الرئيسيةFirst Aidما هو الفرق بين الإسعافات الأولية البرية والإسعافات الأولية القياسية؟

ما هو الفرق بين الإسعافات الأولية البرية والإسعافات الأولية القياسية؟

27-05-2024
اكتشف الاختلافات الرئيسية بين الإسعافات الأولية البرية والإسعافات الأولية القياسية. تعلم المهارات الأساسية لحالات الطوارئ في المناطق الحضرية والنائية مع RisenMedical.

تخيل أنك تتجول في غابة نائية، على بعد أميال من أقرب مستشفى، وفجأة تصاب أنت أو أي شخص في مجموعتك. ماذا تفعل؟ يسلط هذا السيناريو الضوء على أهمية فهم الإسعافات الأولية في البرية. ولكن كيف تختلف عن الإسعافات الأولية القياسية التي قد نكون على دراية بها بالفعل؟ في منشور المدونة هذا، سنتعمق في الاختلافات الرئيسية بين الإسعافات الأولية في البرية والإسعافات الأولية القياسية، ونستكشف تطبيقاتها الفريدة ومتطلبات التدريب والمهارات التي تحتاجها لإدارة حالات الطوارئ بشكل فعال في كل من المناطق الحضرية والنائية.


فهم أساسيات الإسعافات الأولية


قبل أن نتعمق في التفاصيل، دعونا نبني فهمًا أساسيًا لما تستلزمه الإسعافات الأولية. تشير الإسعافات الأولية إلى الرعاية الفورية المقدمة لشخص مصاب أو مريض فجأة، حتى يتوفر العلاج الطبي الكامل. يمكن أن يتراوح ذلك من تنظيف الجروح البسيطة وتضميدها إلى إجراء الإنعاش القلبي الرئوي. تم تصميم الإسعافات الأولية القياسية عمومًا للبيئات التي تتوفر فيها المساعدة الطبية المتخصصة بسهولة. ومع ذلك، فإن البرية تمثل تحديات فريدة تتطلب اتباع نهج مختلف.


ما هي الإسعافات الأولية في البرية؟


What is Wilderness First Aid?

الإسعافات الأولية في البرية (WFA) هي مجموعة فرعية متخصصة من الإسعافات الأولية التي تركز على علاج الإصابات والأمراض في الأماكن النائية حيث لا يمكن الوصول إلى المساعدة الطبية المتخصصة على الفور. تحدث هذه المواقف غالبًا أثناء الأنشطة الخارجية مثل المشي لمسافات طويلة أو التخييم أو تسلق الجبال أو الرحلات الاستكشافية البعيدة. الهدف الأساسي من الإسعافات الأولية في البرية هو تحقيق الاستقرار للمريض، ومنع المزيد من الضرر، وضمان النقل الآمن إلى منشأة طبية إذا لزم الأمر.


الاختلافات الرئيسية بين الإسعافات الأولية البرية والإسعافات الأولية القياسية


1. البيئة وإمكانية الوصول


الإسعافات الأولية القياسية:


  • تُستخدم عادةً في المناطق الحضرية أو الضواحي.


  • عادةً ما تكون المرافق الطبية والمساعدة المهنية على بعد دقائق معدودة.


  • يمكن الاتصال بخدمات الطوارئ بسهولة ومن المتوقع أن تصل بسرعة.


الإسعافات الأولية في البرية:


  • يُستخدم في الأماكن النائية والخارجية حيث قد تكون المساعدة على بعد ساعات أو حتى أيام.


  • قد يكون الاتصال بخدمات الطوارئ محدودًا أو غير موجود.


  • يمكن أن تكون البيئة قاسية، مع اختلاف الظروف الجوية والتضاريس الصعبة والموارد المحدودة.


2. التدريب والمهارات


الإسعافات الأولية القياسية:


  • يركز التدريب على الإصابات والأمراض الشائعة التي تحدث في الحياة اليومية.


  • غالبًا ما تكون مدة الدورات أقصر، وتتراوح عادةً ما بين 8 إلى 16 ساعة.


  • تشمل المهارات الإنعاش القلبي الرئوي والعناية الأساسية بالجروح وكيفية استخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي AED.


الإسعافات الأولية في البرية:


  • يكون التدريب أكثر شمولاً، وغالبًا ما يستمر لمدة تتراوح بين 16 و40 ساعة أو أكثر.


  • يؤكد على الارتجال بموارد محدودة، ورعاية المرضى على المدى الطويل، ومهارات البقاء.


  • يتضمن تقنيات لإدارة الإصابات مثل الكسور والخلع وانخفاض حرارة الجسم، بالإضافة إلى طرق الإخلاء الآمن.


<ص>3. اللوازم والمعدات الطبية


الإسعافات الأولية القياسية:


  • تعتمد على إمكانية الوصول إلى مجموعة أدوات الإسعافات الأولية المجهزة بالكامل.


  • عادةً ما تكون الإمدادات الطبية وفيرة ويمكن تجديدها بسرعة.


الإسعافات الأولية في البرية:



  • يركز على الارتجال باستخدام المواد المتاحة، مثل استخدام الملابس للضمادات أو إنشاء جبائر من عناصر طبيعية مثل العصي.


IFAK

<ص>4. تقييم ورعاية المرضى


الإسعافات الأولية القياسية:


  • بافتراض أن المساعدة الطبية قادمة، لذلك يتم التركيز على الرعاية الفورية وقصيرة الأمد.


  • غالبًا ما يتضمن ذلك تثبيت استقرار المريض حتى وصول المتخصصين.


الإسعافات الأولية في البرية:


  • يتطلب تقييمًا شاملاً للمريض لتحديد مدى الإصابة.


  • يشدد على الرعاية والمراقبة على المدى الطويل، وغالبًا ما يكون ذلك في ظل ظروف أقل من مثالية.


  • تتضمن عملية صنع القرار النظر في البقاء في مكانك وانتظار الإنقاذ أو البدء في عملية الإخلاء.


أمثلة ظرفية


لفهم هذه الاختلافات بشكل أفضل، دعنا نفكر في بعض السيناريوهات.


السيناريو الحضري:


أنت في حديقة بالمدينة، وانهار شخص ما بسبب نوبة قلبية. من خلال التدريب القياسي على الإسعافات الأولية، يمكنك التحقق من الاستجابة، والاتصال بالرقم 911، وبدء الإنعاش القلبي الرئوي، واستخدام AED إذا كان متاحًا. ومن المرجح أن تصل خدمات الطوارئ الطبية (EMS) في غضون دقائق لتولي المهمة.


سيناريو البرية:


كنت في رحلة تستغرق عدة أيام في الجبال، وكسر أحد زملائك ساقه. من خلال التدريب على الإسعافات الأولية في البرية، ستحتاج إلى تقييم مدى خطورة الكسر، وإنشاء جبيرة باستخدام العصي والملابس، وإدارة الألم، ومنع الصدمة، وتحديد ما إذا كان بإمكانك إخلاء الشخص بأمان أو إذا كنت بحاجة إلى إرسال المساعدة، والفهم. وأن وصول الإنقاذ قد يستغرق ساعات أو حتى أيام.


أهمية كل نوع من أنواع الإسعافات الأولية


الإسعافات الأولية القياسية:


  • ضروري للاستخدام اليومي حيث يمكن أن تحدث حوادث وحالات طوارئ صحية.


  • يزود الأفراد بالمعرفة اللازمة للتعامل مع الحوادث الشائعة، وبالتالي تحسين فرص البقاء على قيد الحياة والتعافي حتى تتوفر المساعدة المتخصصة.


الإسعافات الأولية في البرية:


  • ضروري لعشاق الهواء الطلق والمغامرين وأولئك الذين يقضون وقتًا كبيرًا في المناطق النائية.


  • يوفر المهارات والثقة اللازمة لإدارة حالات الطوارئ في المواقع المعزولة، الأمر الذي يمكن أن يكون منقذًا للحياة عندما لا يكون من السهل الوصول إلى المساعدة المتخصصة.


الاستنتاج


على الرغم من أن الإسعافات الأولية في البرية والإسعافات الأولية القياسية تهدف إلى توفير الرعاية الفورية أثناء حالات الطوارئ الطبية، إلا أن تطبيقاتها وتدريبها وتنفيذها تختلف بشكل كبير بسبب اختلاف البيئات التي يتم استخدامها فيها. تعتبر الإسعافات الأولية القياسية مناسبة للمناطق الحضرية مع إمكانية الوصول السريع إلى المرافق الطبية، في حين أن الإسعافات الأولية في البرية لا غنى عنها للتعامل مع حالات الطوارئ في البيئات الخارجية النائية والصعبة.


لكي تكون مستعدًا تمامًا لأي حالة طوارئ، من الضروري أن يكون لديك المعدات المناسبة في متناول اليد. ولهذا السبب نوصي باستخدام مجموعة الإسعافات الأولية الفردية من RisenMedical (IFAK)<ص>. تم تصميم RisenMedical IFAK مع وضع كل من سيناريوهات الحياة البرية والإسعافات الأولية القياسية في الاعتبار، وهو مدمج ومتين وشامل. يتضمن الإمدادات الأساسية لعلاج مجموعة واسعة من الإصابات، مما يضمن أنك مستعد لأي شيء بدءًا من الجروح البسيطة وحتى الإصابات الأكثر خطورة التي تتطلب رعاية ممتدة. كن مستعدًا، وكن آمنًا، وتعامل بثقة مع أي حالة طوارئ باستخدام ريسين ميديكال<ص>.<ص>

مشاركة
المقالة السابقة
المقالة التالية